أخر الأخبار:

أقرَّ البرلمان الفرنسي، مؤخراً، مشروع قانون يعاقب التشجيع على فقدان الوزن المفرط، المؤدِّي إلى انعدام الشهية المرضي، بالسجن عاماً واحداً ودفع غرامة بقيمة 10 آلاف يورو.

وقد صوَّت البرلمان ذو الغالبية الاشتراكية على هذا المشروع، كجزء من سلسلة مشاريع قوانين صحية تناقشها الجمعية الوطنية الفرنسية.

وبموجب هذا القانون، بات التشجيع على فقدان الوزن بشكل مفرط، أو التشجيع على الالتزام طويل الأمد بحمية غذائية غير صحية، من شأنها أن تسبب الوفاة أو المرض، جُرماً يُعاقب عليه.

ويصيب فقدان الشهية المرضي، 30 ألف شخص إلى 40 ألفاً في فرنسا، غالبيتهم الساحقة من النساء، وهو من بين الاضطرابات النفسية الأكثر تسبُّباً بالوفاة.

ورأى النواب الذين تقدموا بمشروع القانون، أنه كان ضرورياً "لأن القوانين المعمول بها حالياً لم تكن تتيح التصدِّي لبعض المواقع الإلكترونية" التي تشجِّع على النحافة المفرطة.

وطالب النائب الاشتراكي أوليفييه فيران، وهو طبيب، أن تتم مكافحة هذه المشكلة انطلاقاً من دور الأزياء، التي دفعت كثيراً باتجاه تقديم عارضات نحيلات جداً.

Published in اخبار عامة