أخر الأخبار:

تحقيق أحلام الراغبين بحفظ القرآن من كل الفئات إلكترونياً

الأحد, 16 أغسطس 2015 11:49 //

عجل تنهي سمية – 35 عاماَ – أعمالها المنزلية، ومهامها مع أبنائها الأربعة؛ كي تتمكن من الجلوس أمام جهاز الحاسوب فموعدها (الخامسة بعد العصر)  مع المحفظة عبر موقع إلكتروني خاص بتحفيظ القرآن الكريم، يقترب.

سمية وهي أم لرضيع، أنهت قبل الزواج دراسة دبلوم في الدعوة الإسلامية، إلا إنها كانت تطمح لتعمق أكثر في العلوم الشريعة، وأولها حفظ القرآن الكريم. تقول سمية: "أصغر أبنائي رضيع وبيتي في منطقة ليست مركزية، لذا من الصعب تركه عن أحد للذهاب لحلقة التحفيظ في المسجد، ناهيك عن أن زوجي لا يحبذ خروجي بشكل مستمر".

 بعد خمسة شهور من التحاقها بحلقة التحفيظ تلك، تمكنت سمية من حفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم. فرغم أن طرق حفظ القرآن الكريم متعددة، وأهمها الالتحاق بدور التحفيظ و المعاهد الدينية، إلا أن سمية وغيرها كانت وسيلتهن المتاحة هي الالتحاق بمواقع الإنترنت الموثوقة لحفظ القرآن الكريم.

 

هذه المواقع أتاحت حفظ القرآن الكريم دون الخروج من البيت، فما على الملتحق إلا البحث عن موقع ثقة، و الاشتراك بحلقات التحفيظ، وأن يكون الشخص ذا جدية وإرادة للمواصلة، حيث تعمل مؤخرا مجموعة من المؤسسات المعنية بتعلم القرآن الكريم وتحفيظه على توظيف وسائل التقنية في تعليم كتاب الله، وتحفيظه باستخدام الإنترنت، ورغم أن هذه الطريقة تحتاج إلى الاستماع والتسميع بين الوقت والآخر على مقرئ متقن؛ ليتأكد من صحة تلاوته، إلا أن عدم الاضطرار إلى ذلك في غالبية الوقت مهم، بل أن يمكن الاستغناء عن ذلك بسبب التقنية الدقيقة التي توفرها برامج الانترنت ذات التقنية العالية.

 

أهم الاستخدامات الإيجابية  

تقول مسؤولة التواصل في  دار القرآن الكريم والسنة م.دعاء أبو  القمصان أن من أعظم الاستخدامات الإيجابية لشبكة الإنترنت هو استخدامها في حفظ القرآن الكريم وتعلم علومه، وتوضح أن الفئات التي من الممكن أن يكون الانترنت أكثر فائدة لها عن غيرهم هم كبار السن، ومن يعانون من إعاقة أو ربات المنازل المرتبطات بوجود رضع أو أطفال لديهن.

 وتضيف م. أبو القمصان: "بعض الموظفات أيضا دوامهن طويل، وقد يفيدهن الاشتراك بالمواقع لحفظ القرآن؛ لتخفيف وقت تواجدهن خارج المنزل، حيث إن الموعد يحدد لما يناسب هذا الملتحق،  كما أن هناك إقبالا على تعلم القرآن الكريم عبر الإنترنت من قبل المغتربات في دول العالم الغربي، وحصل هؤلاء على السند من مواقع سعودية تابعة لمؤسسات معروفة، كما أن هناك دورات لتعلم السنة النبوية عند طريق الملتقيات على الإنترنت.

وتشيد م. أبو القمصان بأن توفر الصوت والصور والبرامج السهلة إيجابي جدا على عملية الحفظ، والتواصل بين المحفظة والحافظة، وتنصح من تعيقها الظروف عن الخروج أن تستغل الإنترنت في تعلم وحفظ القرآن الكريم، حيث إن بإمكانها الحفظ بسهولة دون تأثر بخروجها على بيتها أو أولادها.

 

أكاديمية "تاج"

 واحدة من أهم المؤسسات التي تعمل على تحفيظ القرآن الكريم عبر غرف "البالتوك"، هي أكاديمية "تاج" لتحفيظ القرآن الكريم، هذه الأكاديمية لتعليم القرآن الكريم هي منشأة تعليمية عالمية تابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض، تعمل من خلال الإنترنت, وتُعنى بتعليم القرآن وتحفيظه للجنسين بحلقات منفصلة، وذلك من خلال مجموعة من القراء والمتخصصين.

يدرس في الأكاديمية 900 طالب، من أكثر من 30 دولة، مقسمين على 45 حلقة، من بينها 16 للبنين و28 حلقة للبنات، وحلقة واحدة للأطفال، كما يتواجد أكثر من 12 ألفاً على قائمة الانتظار، ويُدرِّس بها خمسة معلمين وعشر معلمات.

ويشيد رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ سعد بن محمد آل فريان في حديث لـ"سبق" بالمنتسبين إلى الأكاديمية، ويقول: إن معظمهم من ذوي التأثير والمكانة في مجتمعاتهم، ففيهم الأطباء والمهندسون والأكاديميون، ويضيف: "رغم انشغالهم وجدناهم حريصين على الانتظام وعدم الغياب، لدرجة أن بعضهم وعلى مدى ثلاث سنوات لم يتغيب سوى عن أربعة لقاءات". وتابع القول: "ذلك الأمر يدل على حرصهم واهتمامهم بكتاب الله وتعلمه, ونحن بدورنا يجب أن نوصل هذه الرسالة إليهم؛ لذا نسعى إلى أن تكون الخدمة المقدمة للجادين فقط؛ لكي نُخرّج من خلالها من يحفظون كتاب الله حروفاً وحدوداً؛ فيكون هذا العمل سبباً لسعادتهم في الدارين".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

من أهم مواقع تعليم وحفظ القرآن الكريم عبر الانترنت:  

 

- http://grajhiacademy.org/

 

- http://www.tajac.org

 

- http://www.factway.net/index.php

 

- http://quran-university.com/vb/index.php

 

- http://www.quraan-sunna.com/vb/index.php

 

- http://www.qoranona.com/vbq/

 

- http://www.dar-alhejrah.com/

 

- http://www.muslma1.net/vb/index.html