أخر الأخبار:

سفير تركي يعطي المتسولين الأطفال كتباً بدلاً من المال

الجمعة, 06 أكتوير 2017 12:42 //

اعتاد الدبلوماسي التركي "حسن سيفيلير" سفير بلاده في جنوب السودان، على إعطاء المتسولين الأطفال كتباً بدلاً من المال، وحول المقعد الخلفي لسيارته إلى مكتبة صغيرة تحتوي على كتب للأطفال، يمنحهم إياها بدلا من النقود.

وأثار فعل الدبلوماسي التركي فضول المحيطين به، فقال ردًا عليهم إنه من غير الصواب إعطاء الأطفال المتسولين في الشوارع نقودًا، لأنها ستذهب حتما إلى التنظيمات التي تستغل الأطفال وتسرحهم كي يجلبوا الأموال من الناس.

وأضاف "سيفيلير": لا أظن أنّ الأطفال الذين يطلبون المال مدّعين الجوع، يتمكنون من شراء وجبة طعام واحدة لأنفسهم خلال اليوم، ومنذ سنوات وأنا أضع في سيارتي أنواعا مختلفة من الأطعمة، مثل "التفاح والبرتقال والموز والكعك" وغيرهم بهدف تقديمها للأطفال المتسولين، ولكن في السنوات الأخيرة قررت استبدال الأطعمة بالكتب، لكوني شعرت بأنّ الفكرة أكثر جاذبية وعملية".

وأشار إلى أنّ الكتب تغذّي الروح لدى الأطفال، لافتا إلى أنّه بإمكان أي شخص الحصول عليها من المكتبات بأسعار مقبولة تبدأ من الليرة التركية الواحدة.

وحول تأثير الفعل غير المتوقع من السفير عندما يمد الأطفال أيديهم للحصول على المال، فيتفاجؤون بالكتاب، يقول السفير: "يمدّ يده بانتظار القروش التي ستعطيها لهم، فجأة يجد بين يديه كتابا، في البداية ترتسم الدهشة على وجوههم، ويستمرون بالنظر إليك بانتظار قدوم المال، فيما بعد يبدأ بتقليب صفحات الكتاب وكأنه حصل على هدية خاصة".

ولفت السفير إلى أنّ كثيرين من الأطفال قد يحملون بهذه الوسيلة الكتاب للمرة الأولى في حياتهم، موضحا أنّ كثيرا منهم فور تنحيه جانبا بهدف الاستراحة من التسول لبعض الوقت، يبدأ بتقليب صفحات الكتاب الملوّن الجاذب.

وقد احتفت وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا بتصرف السفير داعية إلى الاقتداء به لا سيما وأن الواقع يصدق ما ذهب إليه.

أضف تعليقك

اقرأ ايضا