أخر الأخبار:

قالت المغنية الأمريكية المعتزلة "كريسي هايند" 63 عاما: إن حياة الطيش التي عاشتها في صباها، لها آثار سلبية كبيرة على نفسيتها.


 


 وأضافت هايند التي تقيم في إنجلترا في كتابها الذي وضعت فيه مذكراتها بعنوان: "متهورة" إنها تعرضت للكثير من المشكلات والاستغلال بسبب استهتارها، ونصحت النساء بالاحتشام لتلافي التعرض للتحرش والابتزاز.


 


ونقلا عن صحيفة الحياة قالت هايند: إنها تتحمّل كامل المسؤولية عما حصل لها: "فإذا كنت أسير وأنا مرتدية رداءً محــتشماً جداً، ولا أتعاطى مع غيري ثم أتعرّض لاعتداء، ساعتئذ سأقول: إنها مسؤوليته. ولكن إذا كنتِ ترتدين رداءً مستفزاً فإنك تستثيرين شخصاً ما، يكون يشعر بالإثارة أصلاً، فلا تفعلي هذا. إنه المنطق السليم".


 


وأثار كلام هايند عن كتابها في مقابلة مع صحيفة "صنداي تايمز" جدلاً واسعاً على صفحات التواصل الاجتماعي بين مؤيّد لما قالته، وبين مقلل من أهميته.


 


فقال المؤيدون: إن كريسي "محقة فيما قالت، لكن بعض الناس يرفضون الإقرار بصحة ما قالت". وكتبت إحداهن: "ما قالته كريسي هايند هو أن نستخدم المنطق السليم. لم تقل إننا نستحق أن نغتصب. قالت: إن علينا أن نأخذ المسؤولية عن طريقة حياتنا وأمننا. وأن نكون أذكياء".


 

وعلقت "آن ويديكيمب" السياسية البريطانية المعروفة، والوزيرة السابقة في حكومة المحافظين في تسعينات القرن الــ20) قائلة: إن هايند محقة في دعوتها إلى استعمال المنطق السليم، فالنســاء لديهن واجب الاعتناء بذواتهـــن وألا يضعن أنفسهن في أوضاع محفوفة بالأخطار. إنــك لن تتركي حقيــبة يدك في أي مكان، إذا كان فيها محفظة نقودك، كي يأخذها أي إنسان كان. فإذا كنت تهـــتمين بأغـــراضـــك، لماذا لا تهتمين بنفسك؟".

Published in اخبار عامة

اقرأ ايضا